باور بلايرز
يظل آكسل صبيًا عاديًا في التاسعة من عمره حتى يكتشف قوة خاصة - فيمكنه أن يتحول إلى مجسّم متحرّك! ليس هذا فحسب، بل أصبحت دماه الأخرى حية وهي جاهزة للانطلاق في أكبر مغامرات للصغار يمكن أن تجول بخاطر الطفل. انضم إلى آكسل وصديقيه سارج تشارج وبيربارين وغيرهما من باور بلايرز أثناء قتالهم لمادكاب الشرير وفريقه من الدمى الشريرة. ولكي ينقذ آكسل العالم يجب أن يكف عن التظاهر بأنه بطل - فيجب أن يصبح بطلاً!